منتديات الزعيم التعليمية

منتديات الزعيم التعليمية ترحب بكم
 
الرئيسيةمكتبة الصورس .و .جالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 أعلام الطرق الصوفية با مد ينة الاغواط

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الزعيم
المدير
المدير
avatar

ذكر
عدد الرسائل : 2252
العمر : 21
الموقع : http://bemedu.forumperso.com
العمل/الترفيه : الكمبيوتر والأنترنت
المزاج : good
الاوسمة :
المهنة :
تاريخ التسجيل : 20/03/2008

مُساهمةموضوع: أعلام الطرق الصوفية با مد ينة الاغواط   السبت أغسطس 09, 2008 10:21 am

- أعلام الطرق الصوفية:با مد ينة الاغواط
ظلت
مدينة الأغواط بحكم موقعها الجغرافي ومكانتها العلمية والسياسية محطة
لتفاعلات أغلب الطرق الصوفية , ومن أبرزها وجودا في هذه المدينة نذكر :

القادرية , الناصرية ’ التيجانية ’ السنوسية ’ الشاذلية , العزوزية .

أ- الطريقة القادرية:

إنها
أول طريقة صوفية ظهرت كما هو معروف في العالم الإسلامي, وسميت بالقادرية
نسبة إلى مؤسسها الشيخ محي الدين بن محمد عبد القادر الجيلالي .

ويمكن
القول بأن هذه الطريقة قديمة الوجود في مدينة الأغواط غير أننا نجهل اسم
أول من أدخلها إلى هذه المدينة وفي أي تاريخ بالتحديد من أبرز روادها :


-الحاج العربي موتح:


قدم على رأس هذه الطريقة بإيجاز من شيخها في تونس. من أثاره إعادة بناء قبة الشيخ سيدي عبد القادر سنة 1896

الحاج الطيب بن الحاج العربي :

ولد
سنة 1854 ، آلت إليه رئاسة الطريقة القادرية بعد وفاة أبيه جدد بناء القبة
المذكورة سنة 1929 وكانت وفاته في السنة الموالية كما نشير إلى أن هذه
الطريقة قد ساهمت أيما مساهمة في بعث النهضة التربوية و ذلك لعلاقتها
الوطيدة بالشيخ عبدالعزي زبن الهاشمي الذي يؤول إليه الفضل في استقدام
الشيخ الزبيري للتدريس في مدينة الأغواط, وما تلا من إسهامات أخرى يخرج
ذكرها عن هذا الإطار الزمني المحدد لهذا الملتقى والتي نأمل إثارتها بإذن
الله مستقبلا .


ب- الطريقة الناصرية:

هي
إحدى فروع الطريقة الشاذلية . تنسب إلى مؤسستها الشيخ سيدي محمد بن ناصر
المغربي وهو والد الشيخ أحمد بن ناصر صاحب الرحلة الناصرية .

بعد تأسيس هذه الطريقة في مدينة الأغواط إلى العاملين التاليين:

أ-
اتصالات بعض فقهاء هذه المدينة بمؤسس الطريقة نفسه وبولده أحمد ابن ناصر
لقول هذا الأخير في رحلته عن الشيخين الفقيهين سيدي محمد بن أحمد بن يحي
وسيدي محمد بن أبي زيان اللذين خرجا لملاقاته من
الاغواط في بلدة تاجموت ما يلي :

- إنهما من أصحابنا , ولعله يقصد من أصحاب طريقتنا’ لاسيما وأن ابن ناصر قد تردد على مدينة الاغواط أكثر من مرة أي سنة 1685 و1709 وقد مر توضيح ذلك .

- إن والديها ( أي والد الفقيهين المذكورين ) كانا من أصحاب والدنا أي من أصحاب الشيخ محمد بناصر مؤسس الطريقة الناصرية .

- كما لا نستبعد أن يكون للشيخ الفقيه سيدي عبدالرحمن الفقيقي أحد فقهاء مدينة الاغواط ودور في هذا التأسيس خاصة وأنه كان تلميذ للشيخ أحمد بن ناصر ومن بين أتباعه .


من
مشاهير هذه الطريقة نذكر المشايخ سيدي الحاج عيسى وحفيده ابن الدين وأحمد
( الذي سيتأثر فيما بعد بالسيخ سيدي موسى بن حسن ويكون من أبرز شاذليته
مدينة
الاغواط) والبشير بن التاودي غيرهم.


ومما يتميز به هؤلاء الأعلام قيامهم بالتأليف وسنتطرق إلى ذلك في عنصر قادم .


ج- الطريقة التجانية:

نسبة
إلى الشيخ سيدي أحمد التجاني(1737 - 1815 ) امتد تأثير هذه الطريقة
الصوفية بسرعة إلى مدينة الأغواط بفعل موقعها الجغرافي المتلخم لبلدة عين
ماضي مهد الزاوية التيجانية وكذا تنقلات الشيخ سيدي أحمد التيجاني نفسه
إلى هذه المدينة (
الاغواط) ليفقد أتباعه هناك أو مراسلاتهم بعد ذلك من مدينة فاس وفير ذلك من المؤثرات الأخرى .


من أبرز أعلام هذه الطريقة بالاغــــــواط .


الشيخ سحنون بلحاج:

وهو
من أعلام الطريقة التيجانية , أخذ وردها مباشرة عن مؤسسها الشيخ سيدي احمد
التيجاني الذي رأسه بعد انتقاله إلى فاس ودعا له ولكافة مريديه الخبر
والفلاح......

ويذكر
الشيخ سكيرج في معرض حديثه عن ولدي الشيخ سحنون بلحاج السيدين محمد وأحمد
أنه عثر على رسالة بعث بها السيد محمود التونسي إلى الشيخ سيدي أحمد
التيجاني بطلب منه طمأنة أصحابه في كل من
الاغواط وتاجموت والأرباع و أولاد السايح وغيرهم .


الشيخ أحمد بن إسماعيل:


من فقهاء مدينة الاغواط,
أخذ الطريقة التيجانية عن مؤسسها ويؤثر عنه في هذه المدينة حيث الشيخ أحمد
سكي رج أنه كان كثيرا التلاوة حتى انفرد بعلم التجويد مع صوته الحسن ولذلك
أثراه هذا الأخير بأبيات شعرية نذكر منها:

ومنهم الأرضي ابن إسماعيل## أعلى به الأغـــواطي النبيلا

كان مع الأصحاب في البساط ## وبالأخص ساكني الاغــواط

فكان إذا تلا حرك الجمــــــــــد ## بحسن صوته الذي به أحـــد


الشيخ أحمد بن بلقاسم بن أحمد البوزيدي:

هو
من نسل سيدي بوزيد وقف له الشيخ سكيرج على رسالة بخط يده بتاريخ 15 جمادي
الثانية 1227 بعث بها إلى الشيخ سيدي أحمد التيجاني من مدينة الأغواط ومما
جاء فيها:

قطب السيادة ويعسوب المجادة شيخ الطريقة ومنبع الفصل على الحقيقة من فاز أسنى المفاخر...... إلى

أن قال : ولازالت آيات محاسنك على آذان محييك تتلى ومكانة عليانك على الأولياء تملى الخ.................


الشيخ أحمد بن سحنون:

هو فقيه وابن فقيه , اتبع والده في التمسك بالطريقة التيجانية وكان محبا للعلامة ابن المشري صاحب التأليف المعروفة في التصرف .

عثر
الشيخ لهذا الأخير على رسالة بعث بها إليه الشيخ أحمد بن سحنون يطلب منه
إذا قدم إلى مدينة الأغواط أن يصحب معه" كتاب الاستبصار في عجائب الأمصار
".


الشيخ ابن الدين:

من
أعلام وعلماء مدينة الأغواط عمل قاضيا بالعاصمة, أخذ ورد الطريقة
التيجانية وله عدة تأليف سنأتي على ذكر بعضها في العنصر الخاص بذلك .

وسيتطرق
أحد المحاضرين الذين كانت لهم مراسلات أو مواقف ما في الطريقة التيجانية
بمدينة الأغواط نذكر منها على سبيل المثال لا الحصر المشايخ: أحمد بن معمر
- عيسى بن خراز , أحمد لخضر, أحمد بن النوي , التاودي محمد , أحمد بن
دهينة وغيرهم .


د- الطريقة الدرقاوية ( الشاذلية):

طريقة صوفية تفرعت عن الشاذلية, بدأ في نشر تعاليمها في مدينة الاغواط
الشيخ سيدي موسى بن حسن المصري حين حواه بها سنة 1929 تردد على حلقاته
العديد من فقهاء وأعيان وعامة هذه المدينة نذكر منهم المشايخ قازي بن
البوزياني وأحمد بلحاج بوهله ومحمد وغيرهم .

ومن
أشهر أعلام هذه الطريقة التي صارت تدعى فيما بعد بالموساوية ( نسبة) إلى
مؤسسها الشيخ سيدي موسى والذين تركوا بصمات معتبرة في المجالين والديني
عموما نذكر :


الشيخ أحمد بلحاج :

من
أعلام الطريقة الشاذلية الموسوية, أخذ وردها مباشرة عن الشيخ سيدي موسى بن
حسن ( وكان قبل ذلك ناصري الطريقة كما أشرنا سابقا ) والذي لازمه طويلا في
بعض أسفاره إلى أن حالفه الاستشهاد وإلى جنبه في انتفاضة الزعاطشة سنة
1849 تحت قيادة مفجر هذه الانتفاضة الشيخ بوزيان .


البشير بن الحاج:

هو
ابن العالم الشهيد المذكور, عرف بالتضليع في الفقه والحديث والتوحيد
والتصوف وقد درس هذه العلوم بمسجد الموسوية, توفي سنة 1917 ولصيته وورعه
وتقواه رثاه كل من عبد الله بن كريو و أخوه محمد وأحمد بن الحرمة . وظلت
إلى حين من الدهر الذاكرة الشعبية بمدينة
الاغواط تستلهم من مواقفه الدينية العضات والعبر .


هـ - الطريقة السنوسية:

نسبة
إلى محمد بن علي السنوسي ( 1787 - 1859 )الولود بالقرب من مدينة مستغانم ,
تناقلالعديد من مؤرخي الطرق الصوفية أن الشيخ السنوسي مر بجنوب
الجزائر بغية التعرف علىأشهر مقاديم الزوايا هناك التي تتميز بأهمية موقعها بوصفهاملتقى القوافل الآتية من السودان الغربي
يلقي دروسا في الشريعة واللغة العربية ثم ارتحل عنها ( أي الأغواط) إلى
بلدة مسعد . ويمكن أن نستشف من هذه الفقرة التي أوردها الدكتور عبدالرحمن
الماحي ما يلي:

- عثور الشيخ السنوسي على ضالته في مدينة الأغواط إذ وجد بها زوايا ومقاديم .

- كما
أن مكوثه للتدريس بالاغواط لدليل على وجود المناخ الثقافي والديني الذي
شجعه على القيام بهذه المهمة التعليمية والدينية في آن واحد .


و- الطريقة العزوزية :

طريقة صوفية تفرعت عن الطريقة الرحمانية. وتنسب إلى الشيخ محمد بن عزوز المولود بالبرج قرب مدينة بسكرة .

خلف
الشيخ سيدي محمد بن عزوز أولاد نذكر منهم: الشيخ لحسن الذي كان خليفة
للأمير عبدالقادر في منطقة الزيبان والشيخ مصطفى العدو اللدود للفرنسيين
منذ سنة 1849 وإليه يعزى تأسيس الزاوية الرحمانية بنقطة والتي كانت مأوى
لللاجئين والمطرودين من الجزائريين .

أما الشيخ المبروك فقد انسحب إلى مدينة الاغواط وأسس بها الطريقة العزوزية(الرحمانية) منذ خمسينيات القرن التاسع عشر بعدما ضايقه الفرنسيون في منطقة "الزيبان"

وقد ساهمت هذه الطريقة مساهمة معتبرة في المجالين الديني والاجتماعي كقيامها بتحفيظ القرآن الكريم وإيواء الفقراء والمحتاجين .

تولى
رئاسة هذه الطريقة بعد الشيخ سيدي المبروك ابنه الشيخ سيدي الأزهري حوالي
1503 والذي تذكر مآثره قيامه باستخدام الشيخ محمد العاصي للتدريس بمدينة
الاغواط. وستجري تفصيل القول عن ذلك في مناسبات قادمة بإذن الله .

_________________


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://bemedu.forumperso.com
 
أعلام الطرق الصوفية با مد ينة الاغواط
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات الزعيم التعليمية :: المنوعات :: قسم التاريخ العالمي والإسلامي-
انتقل الى: